منتديات السلام
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
نرحب بكم أيها الاخوة في منتديات السلام
وندعوكم للانضمام معنا لننشر المحبة والاخاء
والتعايش السلمي مع جميع شرائح المجتمع
حياكم الله


منتدى اسلامي لنشر ثقافة السلام والتعايش بين بني البشر
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التاريخ الاسود للعلاقات الروسية...الصينية والعالم الاسلامي\4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سميربشيرالنعيمي
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 103
تاريخ التسجيل : 23/09/2010
العمر : 56
الموقع : السلام

مُساهمةموضوع: التاريخ الاسود للعلاقات الروسية...الصينية والعالم الاسلامي4   07/05/12, 10:06 pm

التاريخ الاسود للعلاقات الروسية.. الصينية والعالم الاسلامي |4





بقلم : سميربشيرمحمود النعيمي





لا ادري لماذا دولة (روسيا ) حاليا و(الاتحاد السوفيتي) سابقا تكن الكره والحقد والغل للعروبة وللاسلام منذ الزمن القديم وحتى اللحظة وقد سارت على طريقها الصين الشيوعية !!



الحرب التي اعلنتها الصين على الهند الاسلامية ) قبل تقسيم اجزاء منها عام 1947 )فجاءة اثارت استغراب العالم اجمع فالمحادثات بينهما كانت مستمرة لتسوية المسائل العالقة بينهما ولكن غباء السياسة الصينية وغرور الصين بكثافة سكانها حيث تجاوز عدد نفوسهم المليار جعلها لاتنظر لعواقب الامور والنظر بعين واحدة فقط وقد اثار هجوم الصين على دولة الهند الجارة المسالمة غرابة مراقبي الاحداث بالعالم لان ماقامت به الصين .. مسألة لاتستاهل صراع بين اكبر دولتين في اسيا تربطهم علاقات سياسية واقتصادية ... وكانا من المشتركين

بمؤتمر باندونج (عدم الانحياز) ومن الدعاة الى التضامن ..... الاسيوي الافريقي !!

وكثرت الاسئلة والاستفسارات لماذا هاجمت الصين الهند؟ ...لماذا ضربت الاتفاقات والمباحثات عرض الحائط ؟ وتباينت التفسيرات فرجح البعض بان الصين تريد ان تحيط نفسها بدول صغيرة حاجزة على حدودها مع الهند من امثال النيبال تمهيدا لضمها وابتلاعها كما فعلت مع كوريا ولاوس وتحقيق هذا الحاجز يقتضي تسوية الحدود الفاصلة بين الصين والهند ... وقال البعض الاخر ان الصين تهدف الى اثقال عاتق جارتها الهند بعبء فتتعطل عملية التنمية ويزداد شقاء اهلها الذين يتكاثرون بسرعة مما يؤدي في الاجل الطويل الى انفجار يسفر عن نتيجة ماحدث في الصين نفسها حين انهار حكم الكومنتانج بزعامة شيسانج كاى شيك وبذلك تمكن الشيوعيون من الوصول الى الحكم الا ان فريقا اخر من المراقبين يرى في الذي حدث بين الصين والهند هو صورة او مظهر من مظاهر التسلط الدكتاتوري الشيوعي وابراز عنجهيتهم على الضعفاء والمسالمين والدول الشيوعية في المعسكر الشيوعي طبقت نظاما قاسيا على شعوبها قاست به شعوبهم من التسلط والفقر والعوز وما قامت به الصين هو لتغطية ما تعانيه من ضعف ولتبرز قوتها امام الاخرين لترهب الجيران والمعارضين لنظامها...

ويبدو ان الصين كانت تريد من روسيا ( الاتحاد السوفيتي) ان يقف بجانبها

وان يحاول حمل الهند على تنفيذ المطالب الصينية تمشيا مع التضامن والاتفاقات بين اعضاء المعسكر الشيوعي ....!!!

ولكن كانت بانتظار الصين مفاجاة ....اذ اعلن السوفيت بانهم سيزودون سلاح الطيران الهندي بعدد من طائرات الميج الروسية وهذا معناه تقوية قدرات الهند الدفاعية والقتالية وشد ازرها لتزداد قوة وصلابة ازاء المطالب الصينية ....وهذا ليس غريبا على الدولتين الشيوعيتين بخرق اتفاقاتهم ومواثيقهم فهم ليس لهم عهد ولا ميثاق والان ما يقومون به من تشجيع بشار الاسد ومده مع شبيحته بالسلاح والطائرات لقتل وابادة الشعب السوري لخير مثال لسؤء تصرفات وعهود ومواثيق روسيا والصين لانهم ليس لهم ذمة ولا عهد ولا ميثاق وانما تربطهم مصالحهم ومقدار استفادتهم حتى لو أضطرهم لقتل وابادة الملايين !!!

واكثر من مرة بدا الاتحاد السوفييتي يؤيد الهند بدون أي اعتبار على الاقل ادبيا ازاء زميلته في المعسكر الشيوعي كل هذا تقبلته الصين فيما مضى على مضض ولكن اعتزام السوفييت تقديم الطائرات كان القشة التي قصمت ظهر البعير وفي هذا نلمس السبب في تطور العلاقات بين الروس وبين الهندعلى هذا النحو الذي اثار الدهشة في العالم لقد كان الغرض الذي يبدو انها كانت تهدف اليه الصين هو احراج خروشوف او((كشفه ))ان صح التعبير بوضعه امام امرين لا ثالث لهما فاما ان ينفذ وعده بارسال الطائرات وفي هذه الحالة يسئ الى مركزه في نظر الاحزاب الشيوعية في البلاد الشيوعية المختلفة وقد يؤدي هذا الى ابعاد الصين علانية واما ان يقف الى جانبها او على الاقل يخرج عن موقف ينم عن عدم اكتراث بالنزاع ويبدو انها لعبت دورها بمهاره فأذا بموضوع ارسال الطائرات يوضع على الرف ولو مؤقتا وطلعت (برافدا)بمقال تؤيد فيه الدعاوى الصينية وفي الوقت نفسة تحدث الاتحاد السوفييتي او المح بأنه على استعداد للوساطة من اجل تسوية النزاع بين الدولتين الأسيويتين بطريقة سلمية .فماذا كان رد الفعل في بكين ؟ نشرت جريدة الشعب الصينية مقالاافتتاحيا له مغزاه جاء فيه :انها ((لخرافه))ان ينظر الى الاتحاد السوفيتي على انه قد يلعب دورا مهدئا في النزاع ومعنى هذا في الحقيقه رفض الوساطة ..وهو رفض اقترن بما يشبه السخريه من العرض

وبالرغم مما يوحي به مقال برافدا من موقف التأييد يبدو ان الاتحاد السوفييتي مارس ضغطا غير مباشر كان له اثر الى جانب اعتبارات اخرى في القرار الذي اتخذته الحكومه الصينيه بشأن وقف اطلاق النار والواضح ان الاتحاد السوفييتي في العهد الخروشوفى لا يوافق على امثال هذه التصرفات التي لا تستند على مبررات قوية لأنها في نظره تسيئ الى مركز البلاد الشيوعيه وسمعتها واهدافها في العالم الاسيوي الذي اعتنقت معظم بلدانه مبدأ عدم الانحياز ..وهو المبدأ الذي دعا اليه خروشوف .

واوراق التاريخ الاسود الفاحم لهاتين الدولتين تحوي الكثير من المخازي ونقرا عن النزاع الذي حصل بين الصين والدولة الاسلامية اندونيسيا وزيارة خروشوف المفاجئة الى اندونيسيا ولقائه واحاديثه عن العلاقات والصداقة بين السوفيت واندونيسيا لتحسينها لما فيه فائدة الشعبيين الصديقين وتبادل الزيارات والبروتوكولات ...(حسب تعليقات صحف واذاعات روسيا)

ولكن الخلاف في المعسكر الشيوعي امتد الى امور اخرى فبعد ان سويت الازمة الكوبيه تردد ان ثمة مفاوضات توشك ان تجري بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي للحد من نشر الاسلحة النووية فاستنكر الصينيون هذا الاتحاد اذ اعتبروه تهديدا موجها اليهم والسبب في هذا ان الصين حتى اليوم لم توفق الى صنع القنبلة الذرية بعد وحتى اذا انتجتها فسوف تكون قنبلة بدائية بالقياس الى الانواع التي صنعت فيما بعد والمعروف ان الاتحاد السوفييتي لم يقدم المعونة اللازمة الى حليفته او يزودها بالاسرارالعلمية الحقيقية المتعلقة بالطاقه النووية بل ان محطات توليد الكهرباءباستخدام الطاقة الذرية والتي قدمها الاتحاد السوفييتي الى الصين اقل كفاءة مما قدمه الى البلدان التابعة في اوربا والتي هي تحت النفوذ السوفييتي بصورة اكبر وما من شك ان الصين تشعر بالسخط اذ كانت تأمل ان تشاركها صديقتها في الاسرار المتعلقة بالقنابل النووية ويعتقد البعض ان موقف الاتحاد السوفييتي من هذة الناحية يكمن وراءه نوع من الخوف اذاماوفرت اسباب القوه النووية لبلد يتجاوز عدد سكانه اكثر من ثلاث امثال عدد سكان الاتحاد السوفييتي ويحلو لهذا البعض في هذه المناسبة ان يردد العبارة المأثوره عن نابليون ((ويل للعالم حين يصحو التنين الاصفر من غفوته)

ومن الطريف ان الساسة في اوربا يقولون ان في الامكان استغلال الخوف الكامن في نفوس الروس من الصين لابعادهم عنها واجتذابهم نحو الدول الاوربية وعندما كانت روسيا تفكر بانشاء سوق مشتركة تضم البلدان الشيوعية للرد على السوق المشتركة للدول الاوربية ولكن الصين ابت وامتنعت عن الاشتراك بسوق الدول الشيوعية واحرجت الروس ووقفت حجر عثرة لعرقلة تنفيذهذا المشروع .



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

للحديث بقية في جزئه الخامس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alnaaemi.yoo7.com
 
التاريخ الاسود للعلاقات الروسية...الصينية والعالم الاسلامي\4
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السلام :: القسم العام :: الشأن العالمي-
انتقل الى: