منتديات السلام
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
نرحب بكم أيها الاخوة في منتديات السلام
وندعوكم للانضمام معنا لننشر المحبة والاخاء
والتعايش السلمي مع جميع شرائح المجتمع
حياكم الله


منتدى اسلامي لنشر ثقافة السلام والتعايش بين بني البشر
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحرب والعقيد سعيد المصلاوي الحلقة \11

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سميربشيرالنعيمي
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 103
تاريخ التسجيل : 23/09/2010
العمر : 56
الموقع : السلام

مُساهمةموضوع: الحرب والعقيد سعيد المصلاوي الحلقة 11   03/05/12, 12:59 pm

الحرب والعقيد سعيد المصلاوي\11
سمير بشيرمحمود النعيمي

[size=12]كانت برامج اذاعة بغداد قبل ايام الحرب كباقي اذاعات العالم تبث الاغاني الجميلة الرقيقة التى تعطي الامل و البهجة والتفائل وحسب برنامج خاص يعد حسب الاوقات والمناسبات فمنها الصباحية الى تدعو للحب والعمل وتشرح النفس وتعطي المستمع نشوة وسعاده وتشعره بالامل وحب الحياة والوطن وتعطي العزم لبدء يوم جديد يبدأ بالتفائل والاحاسيس الرقيقة المرهفة ...حيث تصدح فيروز باغانيها الرائعه بصوتها الملائكي الحنون وهي تغني ..كتبنا وماكتبنا ..او حبيتك بالصيف حبيتك بالشتي...او انا وشادي وياطيرالطاير ..واغاني كثيرة اخرى او نسمع المغني العراقي احمد سلمان الذي يسموه المطرب السياحي لانه غنى للمصايف العراقية ولجمال طبيعته الخلابة وخاصه اغنيته الصباحية ..صباح الخير على بلادي ..على دجلة وعلى الوادي...على الاشجار ..على الاطيار ....او مطربين عرب وهم يغنون على شط العرب سحنا.....اوكارم محمود وهو يغني على شط بحر الهوى رسيت مراكبنا والشوق جمعنا سوا احنا وحبايبنا


سبنا البلاد كلها وعشنا وحدينا كرهنا ناسها واهلها يتحكموا فينا

لافي عواذل عندنا ولا حد جارحنا عايشين فجنه لوحدنا والسعد جارحنا والشوق جمعنا سوا احنا وحبايبنا

أو نسمع اغنية محمد قنديل ياحلو صبح ياحلو طل ياحلو صبح نهارنا فل من اد ايه وانا بستناك وعيني ع الباب والشباك عشان اولك واترجاك ياحلو صبح

أو اغنيته الاخرى بين شطين وميه

هذه الاغاني الحلوة البديعه كانت تقدم تقريبا بين الساعه السابعه صباحا وحتى الثامنه ونحن نتهيأ لمغادرة بيوتنا للمدرسة بالنسبة للطلاب او للعمل بالنسبة للموظفين وقد حفظناها عن ظهر قلب وحفظنا غيرها لجمال كلماتها وحلاوتها فنشعر بالسعادة حين سماعنا لهذه الاغاني الصباحية التفأؤلية وأغاني اخرى تعودنا سماعها صباح كل يوم بل نكاد نعرف الوقت حين بثها ...

كانت النفوس منشرحه وهي ذاهبه للدوام راضيه بما قسمه الله لها من رزق ونرى البسمه على شفاه الجميع لانهم مرتاحي البال وامنياتهم بسيطه واحلامهم لطيفة رائعة وحب التعاون وصلة الرحم قوية لا تشغلهم اطماع الدنيا.....

الوظائف متوفرة حسب الشهادة بدون واسطات او رشاوي والخريجين لا يتعبون انفسهم بالركض وراء سراب واكاذيب بالتعين فوزارة التخطيط تصلها اسماء الخريجين كل عام وتوزعهم حسب اختصاصاتهم على الشواغر في الوزارات والناس قانعة برواتبها لان كل شيء رخيص وليس هناك فرق كبير بين الغني والفقير فالكل ياكل لحم الضأن والكل ياكل الدجاج واجور النقل والسفر والحج بسيطه ...كل شيء يجعلنا نحب وطننا ونشعر بالامن والامان والاطمئنان على مستقبلنا ومستقبل عوائلنا... الشهادة المدرسية لها قيمتها في التعين وفي المناصب الوظيفية وحتى في الدوائر العسكرية ولكل عسكري او موظف مدني له الحق في الحصول على قطعة ارض في مسقط راسه بعد تقديم معاملة اصولية للحصول على قطعة ارض ويساعده المصرف العقاري في بناءها بمنحه قرض ويسلمه المبلغ على شكل دفعات لاكمال بناء داره ويستقطع من راتبه مبالغ زهيدة شهريا لذا نرى الاقتصاد العراقي مزدهر لان حركة البناء والعمل مستمرة وكل موظف مدني او عسكري وحسب درجته وشهادته واستحقاقه هو مشغول في ترتيب اوضاعه وتحسين حالته الاجتماعية والمادية بشرف وبعرق جبينه والمدن العراقية تتوسع وتتقدم بتقدم العمران والبناء والهدؤء والامان يعم العراق جميعه وكل عراقي تراه يعمل بهمة ونشاط لان مستقبله ومستقبل اطفاله مضمون وهو التعيين باحد دوائر الدولة ثم استلام قطعة الارض وبناءها والسكن بها مع اطفاله وزوجته واذا كان شاطر استطاع توفير مبلغ لشراء سيارة فيصبح اسعد انسان ..... هذه كانت اغلب احلام العراقيين وتحقيقها لم يكن صعبا على الكثير من العوائل لاني استطعت انا بتوفير بسيط شراء سيارة هلمن قديم موديل 58 بمبلغ مائتي دينار قضيت بها فترة ثم بعتها ....ولكن مع كل الاسف هذه الا حلام الصغيرة تبخرت جميعها وتبدلت النفوس وتعكرت وخرب الاقتصاد وعمت الفوضى وتبخرت قيمة الشهادة المدرسية وتغيرت الاسعار وزادت اسعار مواد البناء والنقل بسبب الحرب وما صحبها من ويلات وتغيرت اغاني الحب التى كانت تذاع بالاذاعه واصبحت الاناشيد الحماسية واخبار المعارك هي التى تطغي على البرامج واصبح انشغال المواطن بعيدا عن الاحلام وتكوين المستقبل وفقدت الابتسامه التى كانت على شفاه الوجوه بل تحول الملبس الزاهي الملون الذي يعطينا الالوان البهيجة للحياة الى اللون العسكري واصبح اغلب الشعب عسكريا تعلو وجوهه الكأبة لان الدولة انشغلت بتوفير السلاح والتهيء لاستيراد مواد القتال وليس مواد البناء والتعميروتبخرت احلام المواطن من تكوين بيت سكن؟ لان الحصول على ارض اصبح امرصعب بل مضحك لان المواطن اصبح لا يفكر حتى بالزواج لانه يسترك اولاد يتامى بل اصبح تفكيره من سيعيل خواته وامه وابيه ان مات هو واخيه بالجبهة ...وتوقف البناء والتعمير لان الشباب دعي للخدمة العسكرية وتوقفت المصانع عن العمل توقف بل منع السفر واصبحت فكرة الموت هي التي تدور في اذهان العراقيين ... ان الحرب هي ليس دمار للعمران وللبناء وللبنية التحتية فحسب وانما هي دمار وتدمير للنفوس والابدان والافكار وللاحلام وقتل التفائل والحب والتعاون وابعاد صلة الرحم وموت المشاعر وكره الحياة

وتبقى ارهاصات وعقد الحرب وما تجره من ويلات وهموم ومصائب لسنين طويلة لا يشعر بها الا من تمر عليه الحروب والهموم والمصائب.. !!!

الى اللقاء مع ح\12
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alnaaemi.yoo7.com
 
الحرب والعقيد سعيد المصلاوي الحلقة \11
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السلام :: لغتنا الجميلة :: القصص-
انتقل الى: