منتديات السلام
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
نرحب بكم أيها الاخوة في منتديات السلام
وندعوكم للانضمام معنا لننشر المحبة والاخاء
والتعايش السلمي مع جميع شرائح المجتمع
حياكم الله


منتدى اسلامي لنشر ثقافة السلام والتعايش بين بني البشر
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحرب والعقيد سعيدالمصلاوي\4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سميربشيرالنعيمي
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 103
تاريخ التسجيل : 23/09/2010
العمر : 56
الموقع : السلام

مُساهمةموضوع: الحرب والعقيد سعيدالمصلاوي4   18/04/11, 01:58 pm

الحرب والعقيد سعيدالمصلاوي\4


بقلم:سميربشيرالنعيمي

اجتمع الموجودين ...وتم التعداد ... ولكن لايوجد ن ض حاتم ...وتسأل رئيس عرفاء الوحدة هل بحثتم عن حاتم جيدا....في الحانوت..في المطعم ...في شعبة الصرفيات عند اصدقاءه ...واجابه الجميع لم نعثر عليه ولا ندري اين هو؟ ...
وتسأل رئيس عرفاء الوحدة مرة أخرى :.. حاتم مستحيل ايغيب ..... لابد انه في مكان ما او حدث له مكروه !.
.و حاول (ر.ع) الوحدة ان يؤخر التعداد لاعطاء المجال للعثور عليه برغم وجود (المنافقين ) جواسيس العقيد الذين يلحون على انهاء التعداد ...(لكي يسرعون بتوصيل مايجري للعقيد) ..
ويتم لاول مرة درج غياب نائب ضابط حاتم لعدم حضوره التعداد ومع ان زملائه واصدقائه بحثو عنه بكل مكان ولكن لم يخطر على بالهم وجوده بالجامع يقرأ القرأن .....وصدفة يدخل الجامع احد الاشخاص ويشاهد حاتم وهو لا يعرفه لانه من شعبة اخرى ويساله
:-- هل حضرت التعداد قبل قليل .
.ويجيبه :-...لا لم يبلغني احد
فيقول له العسكري:- اذن اذهب وتاكد فلربما غيبك العقيد سعيد لانه اليوم هو موجود والغياب من شيمته فينهض حاتم مسرعا....
ويراجع العقيد ويخبره انه كان بالجامع ولا يدري به اصدقائه ولم يخبره احد بالتعداد ولكن العقيد يصر على غيابه و يمتنع عن مسح اسمه من الغياب ويصر على اتهامه بوجوده خارج المعسكر ورجوعه الان !
وأصاب حاتم اليأس من العقيد وصمم مع نفسه مراجعة امر الوحدة في الصباح لمسح غيابه .
في اليوم الثاني قابل حاتم امر الوحدة ومعه شهود يؤيدون انه كان في الجامع ولم يدري بالتعداد ولكن امام اصرارالعقيد سعيد على ادعاءه الكاذب بان حاتم غائب وحضر بعد التعداد لانه كان خارج المعسكر .....جعل امر الوحدة (العميد الركن) ياخذ برأي العقيد ويبقي غياب ن ض حاتم مع انه حاضر وتناول الافطار مع منتسبي شعبته على مائدة واحدة .......!! في الحياة العسكرية وايام الحروب تحدث الكثير من المظالم تحت مسميات وهمية دعائية ...تنفيذ القانون ...الدفاع عن الوطن .... تطبيق النظام العسكري ....وغيرها الكثير من التسميات والعناوين الخاوية من مضامينها الحقيقية !!!
الظلم ظلام والحياة العسكرية قاسية ويكثر فيها الظلم وصعب ان يشعر الانسان انه دائما مظلوم ...
... واصعب شيء عندما يكون العسكري محروم من عائلته ولا يعرف اخبار اهله ثم يدرج اسمه ضمن الغياب وهو حاضر وقد تكررت هذه الحالات كثيرا مع العسكرين وخاصة الاشخاص الذين يتسمون بالطيبة والاخلاق العالية ولكن عيبهم لا يملكون مركز او منصب حساس وليس عندهم (واسطات )... ..
كانت ايام الحرب ثقيلة وكئيبة و حزينة وغزيرة بدمائها ومريرة بايامها السود واعداد الشهداء في تزايد مستمر ومن كل انحاء العراق واللافتات السود تغطي جدران الازقة في احياء مدن وقصبات وقرى العراق . برغم ماترسله الجبهة من شهداء لكل مدن العراق كل يوم فان صواريخ وطيران العدو تطارد الناس في بيوتهم و الموت يلاحق العراقيين بكل مكان فكثير من الاصدقاء والزملاء ذهبو ضحية معايشة او مأموريه بواجبات بعيدة عن الجبهة او بالطريق العام نتيجة قصف الطيران العشوائي ...... تمتد جبهتنا بامتداد حدودنا مع ايران من الشمال الى الجنوب والمعارك مستمرة وتشتد في قاطع وتهدأء في قاطع اخر وعندما تشتد في احد القواطع يزداد عدد الضحايا من الشهداء والمفقودين والاسرى .....لتنوع وشراسة الاسلحة المستخدمة بين الدولتين ويقل عدد الشهداء والمفقودين عند هدوء قاطع ما لاقتصاره على المدفعية الثقيلة والكمائن المتبادلة !!!
وفي كل الاحوال الجبهة مستمرة بتوزيع الموت على مدن العراق.... عدد الامهات الثكالى والنساء الارامل والاطفال الايتام في زيادة مستمرة .. الحزن يطغى على احاديث العراقيين وعلى اغانيهم ومسرحياتهم ولوحاتهم والوجوم يعلو وجوههم وكره الحياة علامة فارقة عند الكثيرين . تلفزيون العراق بعد كل معركة يعرض فلم وثايقي عن الهجوم بعنوان (صور من المعركة ) يظهر اكوام الجثث الايرانية المحترقة والشيء العجيب ان العراقيين كبارهم وصغارهم تعودو على رؤية هذه الصور واصبحت عادية بل يشاهدها الكثيرون وهم يتناولون وجبات عشائهم ...لقد فسد ذوق الاطفال والنساء والرجال وقست قلوبهم ....ولهذا ضعفت وقلت صلة الرحم والشفقة والحنية التي كانت متبادلة بين العراقيين وبرزت الانانية والمنافسة غير الشريفة للصعود على اكتاف الاخرين للفوز بأكبر حصة من الامتيازات .......
كان الجميع ينظر الى فلم ( صورمن المعركة ) بفرح غامروكنت اشاركهم فرحة نصر العراق على الاعداء وهذه سنة الحياة ولكنني احزن لفقد شباب بعمر الزهور لابد انهم فقدو حياتهم وحرمو اطفالهم من حنان ابوة لا تعود ..مهما كان نصرنا كبيرا باي قاطع فلابد فيه الكثير من الخسائر فالنصر لا ياتي جزافا والحرب سجال وقاسية والعدو يملك ايضا اسلحة متطورة .....فتنتابني احزان بيني وبين نفسي اتسأئل ...ياترى كم طفل يتم؟ وكم زوجة رملت؟ وكم ام ثكلت؟ وكم اب احترق قلبه على فلذة كبده؟ وكم بيت فقد المعيل والحامي له ؟؟؟

الى اللقاء مع ح\5
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alnaaemi.yoo7.com
 
الحرب والعقيد سعيدالمصلاوي\4
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السلام :: لغتنا الجميلة :: القصص-
انتقل الى: